15

11 يونيو 2017 - 16 رمضان 1438 12:47 PM
بمركز بحوث في جامعة الملك خالد .. وقبول تسجيله ببنك الجينات الأمريكي
الأول عالمياً .. فريق سعودي يبتكر لقاحاً جديداً ضدّ الكوليرا وفيروس الكبد B


وكالة الأنباء السعودية (واس)
أبها
2 0 1,962
تمكّن فريق بحثي من مركز بحوث علوم المواد المتقدمة بجامعة الملك خالد من إنتاج وتسجيل لقاح جديد ثنائي التأثير "لم يتم تسجيله من قبل" ضدّ مرضَي فيروس الكبدي الوبائي النوع "ب" (HBV) و"الكوليرا".

وتمّ قبول التسجيل في بنك الجينات بالمركز الوطني لمعلومات التقنية البيولوجية بالولايات المتحدة الأمريكية باسم عضوَي هيئة التدريس بالجامعة الدكتور عصام حسن إبراهيم، والدكتور حامد آل غرامة.

وأوضح رئيس الفريق البحثي الدكتور عصام حسن، أنه تمّ تسجيل هذا الإنجاز تحت اسم جامعة الملك خالد، مشيراً إلى أنه تمّ تصميم هذا اللقاح على المستوى الجيني، ببناء وحدة جينية تتكوّن من الجين الخاص بإنتاج بروتين سطح الفيروس (HBsAg) "الجزء المسؤول عن إحداث مناعة ضد الإصابة بالفيروس" مرتبط جينيا بالجين الخاص بإنتاج الوحدة الحميدة (CTB) التي ليس لها تأثير سمّي من "توكسين الكوليرا"، بعد حذف الجزء السام من جين "توكسين الكوليرا".

وبيّن أن المشروع العلمي خضع إلى بحث وتجارب عديدة بوساطة علماء متخصّصين ببنك الجينات الأمريكي والمرتبط ببنكَي الجينات الأوروبي والياباني، وعليه تمّ التأكد من فاعلية هذا المشروع، وأنه فريدٌ من نوعه، ولم يسبق أن قام به أحدٌ على مستوى العالم، مشيراً إلى أنه يمكن استخدام اللقاح ضدّ سرطان الكبد (Hepatocellular carcinoma).

من جهته بيّن مدير مركز بحوث علوم المواد المتقدمة الدكتور حامد آل غرامة؛ أن إنتاج اللقاح يأتي ضمن المشاريع الابتكارية التي يدعمها المركز، حيث يعمل على تحفيز الجهاز المناعي ضدّ السلالة المعروفة في المملكة، وكما هو معلومٌ أن كل بقعة من العالم لها سلالة خاصّة بها تصيبها، وأن اللقاحات التي يتم استيرادها رغم أنها فعالة لكن تمّ تصميمها لمواطني بلد تصنيع هذا اللقاح وعمل التجارب الإكلينيكية على مواطنيها.

وأضاف أن اللقاح سيكون أول لقاح على مستوى الدول العربية، ينتج للسلالة الموجودة بدولة عربية، وهو الفيروس الموجود بالمملكة العربية السعودية، وهو النوع الجيني "د" (Genotype D)، وسيتم التعاون مع منظمة الصحة العالمية (WHO) لاعتماد اللقاح.