نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الكركم

كتب بيتر إبراهيم
الأربعاء، 03 يناير 2018 10:00 م
كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية النقاب عن أول امرأة حاربت سرطان الدم بالكركم، بعد سنوات من العلاج الكيماوى دون نجاح.

وتعرف المرأة البريطانية باسم "ديينك فيرجسون" وتعيش الآن حياة طبيعية بعد التخلى عن العلاجات الشاقة التى فشلت فى وقف سرطان الدم "المايلوما"، حيث قال الأطباء إن حالتها هى الحالة الأولى المسجلة التى تعافى فيها مريض باستخدام الكركم بعد إيقاف العلاجات الطبية التقليدية.

ومع انتشار الورم النخاعى بسرعة بعد ثلاث جرعات من العلاج الكيميائى وأربعة من عمليات زرع الخلايا الجذعية، بدأت "ديينك فيرجسون" البالغة من العمر 67 عاما بأخذ 8 جرامات من "الكركمين" يومياً، وهى واحدة من المركبات الرئيسية فى الكركم.

وقد تسبب السرطان فى زيادة آلام ظهرها وكانت تعانى من انتكاسة ثانية، لكنها استقرت حالتها بعد أن قامت منذ عام 2011 بتناول الكركم يومياً.

وقد كتب أطباؤها، من مؤسسة "Barts Health NHS Trust in London”، فى المجلة الطبية البريطانية: "على حد علمنا هذا هو التقرير الأول الذى أظهر فيه الكركمين استجابة موضوعية فى المرض فى ظل غياب العلاج التقليدى - الكيماوى".

وقال الباحثون إن الكركم يمكن أن يحمى ضد العديد من أنواع السرطان، وكذلك مرض الزهايمر وأمراض القلب والاكتئاب، وقد تبين أيضاً أنه يساعد فى سرعة الانتعاش بعد الجراحة وعلاج فعال لالتهاب المفاصل.

ومن الجدير بالذكر أن "المايلوما" يؤثر على حوالى 5500 شخص فى المملكة المتحدة البريطانية كل عام، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 3000 شخص.